سجل النشاط الأسبوعي للسوق العقارية المحلية في السعودية خلال الأسبوع الماضي ارتفاعا بنسبة 5.2%، ليستقر إجمالي قيمة صفقات السوق الأسبوعية عند مستوى 5.1 مليار ريال، مدعوما بتنفيذ صفقة بيع مخطط أرض تجارية في حي النظيم في مدينة الرياض، بقيمة إجمالية ناهزت 933 مليون ريال، وبمساحة إجمالية تجاوزت 5.4 مليون متر مربع “متوسط سعر البيع 172 ريالا للمتر المربع”.

شكلت هذه الصفقة نحو 18.2%، من إجمالي قيمة الصفقات العقارية خلال الأسبوع الماضي، ونحو 44%، من إجمالي قيمة صفقات القطاع التجاري خلال الأسبوع نفسه، بحسب صحيفة “الاقتصادية” السعودية.

وتركز الارتفاع الأسبوعي لنشاط السوق على قطاعات التجاري والزراعي والصناعي، باستثناء القطاع السكني الذي سجل انخفاضا أسبوعيا في قيمة صفقاته بنسبة 5.2%، لتستقر قيمة صفقات القطاع مع نهاية الأسبوع الماضي عند أدنى من مستوى 2.6 مليار ريال “49.7% من إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية”، فيما ارتفعت قيمة صفقات القطاع التجاري بنسبة 13.5%، لتستقر قيمة الصفقات عند مستوى 2.1 مليار ريال “41.6% من إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية”.

وارتفع إجمالي قيمة صفقات القطاعين الزراعي والصناعي بنسبة قياسية بلغت 44.8%، ليستقر حجم الصفقات عند 447 مليون ريال “8.7% من إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية”.

وعلى مستوى المؤشرات الأخرى للأداء الأسبوعي للسوق العقارية المحلية، سجل عدد الصفقات العقارية انخفاضا بنسبة 12.7%، ليستقر عدد الصفقات بنهاية الأسبوع عند مستوى 5.1 ألف صفقة عقارية.

وسجل عدد العقارات المبيعة انخفاضا بنسبة 15.4%، ليستقر مع نهاية الأسبوع عند أدنى من مستوى 5.3 ألف عقار مبيع، وسجل إجمالي مساحة الصفقات العقارية المنفذة خلال الأسبوع الماضي انخفاضا بنسبة 20.5%، ليستقر الإجمالي عند مستوى 98.9 مليون متر مربع.

المصدر