شهد نشاط السوق العقارية في السعودية خلال الأسبوع الماضي، تنفيذ صفقة عقارية كبيرة على مخطط لأراض سكنية في حي نمار في مدينة الرياض.

وصل إجمالي قيمة تلك الصفقة إلى نحو 1.6 مليار ريال، على مساحة إجمالية للمخطط ناهزت 13.1 مليون متر مربع “متوسط سعر 120 ريالا للمتر المربع”، وقد شكل إجمالي قيمة الصفقة العقارية المنفذة على ذلك المخطط للأراضي نحو 34.3% من إجمالي قيمة صفقات القطاع السكني.

وأسهم تنفيذ تلك الصفقة بدرجة رئيسة في ارتفاع النشاط الأسبوعي للسوق العقارية بنسبة 23.6%، مقارنة بانخفاضه خلال الأسبوع الأسبق بنسبة قياسية بلغت 44%، واستقر إجمالي قيمة صفقات السوق مع نهاية الأسبوع الماضي عند أدنى من مستوى 6.0 مليار ريال، بحسب ما ورد في صحيفة “الاقتصادية”.


النشرات الاقتصادية


عقارات السعودية


JLL: الطلب على العقارات السعودية يحافظ على نشاطه في 2020

وتركز الارتفاع على مستوى القطاعات الرئيسة للسوق العقارية لدى القطاع السكني، الذي استفاد بدرجة رئيسة من الصفقة المنفذة على مخطط الأراضي السكنية المذكور أعلاه.

وسجل ارتفاعا قياسيا خلال الأسبوع الماضي بنسبة 40.6% “76.7% من إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية”، مقارنة بانخفاض قيمة صفقاته خلال الأسبوع الأسبق بنسبة 31.7%، ليستقر إجمالي قيمة صفقات القطاع مع نهاية الأسبوع الماضي عند أدنى من مستوى 4.6 مليار ريال.

في المقابل، سجل نشاط القطاع التجاري انخفاضا للأسبوع الثاني على التوالي بنسبة 8.5% “16.9% من إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية”، مقارنة بنسبة انخفاضه خلال الأسبوع الأسبق بنسبة قياسية بلغت 48.4% ، لتستقر قيمة صفقات القطاع مع نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 1.0 مليار ريال.



المصدر